المراهقون والأزمات

قد يمر المراهقون بردود أفعال قوية للغاية ويكونون بحاجة للمساعدة بعد الحادث المغير للحياة، كما أنه من الطبيعي أن يلجأ المراهقين إلى طلب المساعدة من الأصدقاء بدلاً من العائلة أو الأشخاص المحترفين.

وعلى الرغم من ذلك قد يكون المراهقون الآخرون غير مؤهلين للتعامل مع محنة أصدقائهم، بل قد يزيدون الوضع تعقيدًا، وأحياناً تجبر الأزمات المراهقين على النضوج بسرعة كبيرة، مما يجعل أصدقائهم من نفس العمر يشعرون بأنهم أكثر صبيانية وأنهم غرباء كذلك. 

وعادة ما يكون المراهقون بحاجة إلى تواجد البالغين حولهم في هذا السن بشكل أكثر من الظروف العادية، كما أنهم يشعرون بالحاجة إلى الحفاظ على بعض الأفعال الروتينية مثل: المشاركة في تناول وجبة العشاء، فالروتين يخلق الشعور بالأمن والاستمرار في الموقف الذي تكون الحياة قد تغيرت فيه إلى حد كبير.