البطالة

يسبب عدم اليقين بشأن المستقبل والمعيشة غالبًا القلق والتوتر, ويمكن أن تتحول البطالة إلى أزمة مثلها مثل أي تغيير آخر, حتى التهديد بالبطالة قد يكون عبئ وإرهاق, كما أن العمل لمدة محددة والعمل غير المنتظم قد يتسببان على حد سواء في عدم اليقين المالي والعاطفي.

قد يؤدي التوقف عن العمل إلى الإحساس بالقلق وانعدام الأمن والخوف والفشل والغضب والخجل، وغيرها, كما قد تقوض البطالة الشعور بقدرتها على التأثير في حياة الفرد الخاصة, حيث يستثمر الأشخاص الكثير من المجهود والمال في العمل أو في الدراسة من أجله, الأمر الذي قد يتسبب في خيبة أمل كبيرة في حالة البطالة, فضلاً عن أن إحساس الشخص بأنه فائض عن الحاجة قد يكون السبب في شعوره بالنقص والدونية وعدم الأهمية, وفي مثل هذه الحالات من المهم التذكر بأن العمل لا يحدد قيمة الفرد, وأن الشخص ذو اعتبار وأهمية سواء كان يعمل أم لا.

"لم أستطع أن أصدق الأمر عندما أصبحت فائض عن حاجة العمل, وبعد ذلك شعرت بخجل شديد للغاية على الرغم من أن حالات الفصل كانت بسبب الوضع المالي, ولحسن الحظ استطاع المشرف عليّ شرح الأمور بطريقة مفهومة في الوقت الذي لم أكن أفكر في الأمر أو أدركه بطريقة صحيحة."

علاوة على أن صعوبات الحصول على عمل قد تؤدي الشعور بالوحدة والعزلة, بالإضافة إلى المشاكل المالية قد تؤثر البطالة على مشاعر الانتماء: ما هو الدور الذي أقوم به في هذا المجتمع؟, وذلك خاصة إذا كانت العلاقات الشخصية مرتبطة أساسًا بمكان العمل, بالإضافة إلى ذلك قد تتسبب البطالة أو العمل غير المنتظم في صعوبات فيما يتعلق بتكوين صداقات.

تنعكس الصعوبات المالية التي يتعرض لها أحد الأفراد على أسرته بأكملها أيضًا, حيث قد تضطر إلى التحكم في إنفاق المال أكثر من ذي قبل, كما قد تطرأ بعض التغييرات على طريقة التفاعل بين أفراد الأسرة, فقد يؤدي إنفاق المال أو البطالة إلى حدوث نزاعات, ويمكنك قراءة المزيد حول كيفية إخبار الأطفال عن الصعوبات المالية.

ابدأ مبكرًا

يعد تنظيم الأمور ووضعها في نصابها الصحيح فور العلم بأن عملك مهدد أو أنك سوف تخسر وظيفتك من الخطوات الجيدة التي ينبغي اتباعها, وقد يساعد وضع خطة على تحقيق ذلك: ما الذي تنوي فعله بعد ذلك؟, ينبغي الاهتمام بالمسائل ذات الصلة بإعانات البطالة في أقرب وقت ممكن, حيث يتم التقدم بطلب للحصول على هذه المنافع والاستحقاقات.

ينبغي عليك أيضًا التسجيل كباحث عن عمل في مكتب العمالة والتنمية الاقتصادية (مكتب التوظيف), كما يمكنك التواصل مع الأطراف التي تقدم خدمات التوظيف أو إرسال طلبات مفتوحة مثلاً لأصحاب الأعمال المحتملين, وقد يكون البحث عن وظيفة أمرًا مرهقًا وشاقًا ولكن الاستمرار في البحث بنشاط وحماس والتفكير الإيجابي منذ البداية ثم اتخاذ الخطوة الأولى في سبيل ذلك لا يعد أمرًا مروعًا أبدًا.

ينبغي عليك تقييم موقفك من أجل الاستعداد للأمور المتعلقة بالمعيشة والرزق, كما قد يساعد تحديد نفقاتك ودخلك في الأمور التي ينبغي تغييرها, وقد تساعد الأسئلة التالية:

·         كيف يمكن أن تؤثر البطالة على حياتي؟
·         ما الذي يمكنني فعله؟ ما هو نوع المساعدة الذي أحتاجه؟
·         ما هي آفاق التوظيف التي تناسبني؟ إلى متى أعتقد أنني سوف أظل بلا عمل؟
·         كيف أرى مستقبلي؟ ما هي الأمور التي يستند إليها تقييمي للمستقبل؟
·         ماذا تعني البطالة بالنسبة لي؟
·         ماذا أريد من مستقبلي, ماذا أريد أن أفعل حقًا؟ كيف يمكنني تحقيق أهدافي؟

"إن البطالة تبدد حياتك اليومية وتزيد من وقت فراغك, بالتالي قد يؤدي ذلك أو مشاكل العثور على وظيفة إلى تفكير الأشخاص في نوع الوظائف أو العمل الملائم لهم والذي سوف يستمتعون حقًا بتأديته, وبالنسبة للبعض قد يتسبب ذلك في الرغبة في بدء الدراسة أو تغيير مجال العمل."

مكتب العمالة والتنمية الاقتصادية:

توفر مكاتب العمالة والتنمية الاقتصادية الخدمات التالية من بين أمور أخرى: خدمات التوظيف ووضع مخطط للبحث عن عمل وخدمات تنظيم المعلومات المهنية والتعليم وخدمات تعزيز فرص العمل مثل تقديم المشورة بشأن إعانات البطالة والتدريب العملي.

صندوق البطالة:

يحق لك الحصول على إعانات مرتبطة بالأرباح من صندوق البطالة في حالة كنت عضوًا فيه.

:KELA

يمكنك تقديم طلب للحصول على بدل البطالة أو إعانات سوق العمل من KELA في حالة لم تكن عضوًا في صندوق البطالة.

يمكنك أيضًا قراءة المزيد حول التشريعات ذات الصلة بضمانات البطالة.

الخدمات الاجتماعية:

تقدم بطلب للحصول على دعم الدخل من مكتب الرعاية الاجتماعية التابع للبلدية.

البطالة طويلة الأجل

تعد البطالة طويلة الأجل عندما تمتد لأكثر من عام واحد, وقد تكون البطالة نتيجة للعديد من الأسباب المختلفة, وتضطر العديد من الشركات والمشغلين إلى فصل بعض الموظفين لديهم والعاملين الفائضين عن الحاجة خاصة خلال فترات الركود الاقتصادي, أو قد لا يجد الفرد فرصة عمل بعد التخرج مباشرةً, بالإضافة إلى ذلك قد يحد المرض أو الإعاقة من مهارات التكيف الخاصة بأولئك الذين ما زالوا يعملون.

ينطوي السعي للحصول على وظيفة على الشعور بالتوتر وقد لا وقد لا تتمكن من العثور عليها في الحال, حيث يتطلب الأمر بذل الباحث عن عمل للمزيد من الجهد, وقد يكون وجود عدم تطابق بين مؤهلات طالب الوظيفة ووصفها سببًا في جعل الحصول عليها أكثر صعوبة, ولكن قد تكون أيضًا احتمالات العثور على عمل في مجال محدد ضعيفة.

يساعدك اتباع روتين مألوف على الاستمرار في التواصل مع الحياة اليومية, كما يمكن أيضًا الاستفادة من زيادة وقت الفراغ أثناء البحث عن عمل, حيث يمكنك مزاولة نشاط مفضل كالمشاركة في عمل تطوعي أو ممارسة الهوايات أو ربما الحصول على المزيد من التعليم, فهذه الأنشطة تمنحك الخبرة وغالبًا ما تضفي إحساسًا بالإنجاز, فضلاً عن أن الأعمال غير المنتظمة قد تزيد من احتمالات التوظيف, فقد تساعدك في العثور على وظيفة ثابتة, وعند البحث عن عمل يمكنك بالفعل تقديم بعض المستندات التي تثبت خبرتك العملية واستعدادك للعمل.

"أثرت زيادة معدلات البطالة في الآونة الأخيرة على فئة الشباب من الجنسين في الغالب, وخاصة الرجال."

قد يثبّط البطالة طويلة الأجل والاستمرار في البحث عن عمل من عزيمة الأفراد, كما قد تتسبب في الشعور باليأس والعجز والاكتئاب, بالإضافة إلى ذلك قد تزداد حدة الوضع نتيجة لصعوبات مالية أو مشاكل متعلقة بالصحة العقلية على سبيل المثال, لذلك في حالة كنت مكتئبًا أو لديك مشاكل مالية, قد لا تكون قادرًا حتى على البحث عن عمل أو ممارسة أنشطة مختلفة والسعي بحماس بمن خلال اتباع طرق أخرى.

يعد بقاء الشخص بمفرده والانعزال في مثل هذه الحالات ليس بالخيار الجيد, لذلك يعد طلب المساعدة هو الخيار الأفضل, وإذا أصبح وضعك المالي أكثر صعوبة, لا ينبغي تجاهل المشاكل فذلك عادة ما يؤدي إلى تفاقم الوضع, أين يمكنني أن أجد المساعدة خلال الصعوبات المالية؟

إذا كنت تواجه صعوبات في تأدية مهام عملك بسبب مشكلة صحية, ينبغي عليك معرفة الإمكانيات المتاحة لإعادة التأهيل, ويوفر مكتب العمالة والتنمية الاقتصادية وKELA مزيد من المعلومات حول سبل إعادة التأهيل, على سبيل المثال, يمكن علاج الاكتئاب, حيث يعد العثور على عمل أمرًا أسهل بكثير بعد التأهيل.

قد تؤدي بعض الأمراض إلى توقف الشخص عن العمل للأبد, وفي مثل هذه الحالات ينبغي عليك معرفة إمكانيات الحصول على معاش التقاعد.

يوصى عادةً بالمشاركة في الأنشطة التي تدعم التوظيف كالتوظيف التدريبي أو التدريب العملي أو العمل المدعم, اقرأ المزيد من المعلومات حول الخدمات المتاحة على الموقع الإلكتروني لمكتب العمالة والتنمية الاقتصادية, حيث تتوفر مختلف أنواع الخدمات كالتدريب وتقديم المشورة المهنية والتدريب العملي للشباب, اقرأ المزيد حول الخدمات المتاحة للشباب, كما تتوفر أنواع مختلفة من ورش العمل للشباب في مناطق عديدة من البلاد, فضلاً عن أن إتاحة المركز للفرص فيما يتعلق بممارسة مهارات العمل والاستعداد للتدريب ولقاء غيرهم من الشباب, اقرأ المزيد حول ورش العمل.