طلب المساعدة لحل مشاكل الصحة العقلية

لقد أصبح الحد الأدنى من طلب المساعدة لحل مشاكل الصحة العقلية منخفض، في حين ظل العديد من الناس يعانون وحدهم لمدة طويلة، وربما يتحول أحد المواقف الصعبة إلى كرب شديد لا يتحمله أD شخص، وقد تصبح الاستراتيجيات الشخصية ودعم الأصدقاء وأفراد العائلة غير كافي، وأحيانًا يكون إيجاد سبب محدد يفسر الشعور السيئ أمر مستحيل سواءً في أحداث الحياة في الوقت الحالي أو في الماضي.

 حين يكون المرء في حالة غير جيدة وفي حاجة إلى طلب المساعدة، فإن طلب المساعدة قد كون أمرًا صعبًا لأسباب متعددة، وغالبًا ما تتطور مشاكل الصحة العقلية تدريجيًا، ويمكن أن تجعل من الصعب على المصاب الإقرار بحاجته إلى المساعدة، فأحيانًا يواجه المرء صعوبات في الاعتراف بأن ذلك الشعور السيئ لا يتحسن مع الوقت.

 إن حقيقة عدم تخيل العديد من الناس أن يتحدثوا عن حياتهم الشخصية، أو أفكارهم ومشاعرهم الخاصة لشخص غريب، قد تزيد أيضًا من صعوبة طلب المساعدة، كما قد يصبح الشعور بانعدام القيمة واليأس عائقًا، فعلى سبيل المثال، قد يشعر المصابين بالاكتئاب بأنهم ليسوا مهمين أو ذو قيمة كافية لتلقي العلاج، أو أن العلاج لن يساعدهم في شيء، بالإضافة إلى أن التقاليد الفنلندية القوية التي تفضل أن يواجه الشخص مشاكل صحته العقلية وحده خوفًا من الوصمة، ولم تزل تلك التقاليد تؤثر علينا حتى اليوم.

 ربما سمع العديد من الأشخاص الذين فكروا في طلب المساعدة أن طلب المساعدة وإيجاد طريقة العلاج الصحيحة أو طرق الدعم تتطلب وقتًا ومجهودًا، ولسوء الحظ أن ذلك يمكن أن يكون حقيقة في بعض الأحيان، ولكن ليس بشكل دائم أو مع كافة الوسائل: يجب أن يتمتع الناس بالشجاعة لطلب المساعدة دائمًا.

 من الصعب تحديد الوقت المناسب تمامًا لطلب مساعدة المختصين، ولكن يجب وضع النقاط التالية في الحسبان:

•أن خدمات الصحة العقلية موجودة ومتاحة للجميع، كما أن كل منا متساويين في حق استخدام تلك الخدمات.
•إذا كنت تشعر أنك بحاجة إلى طلب مساعدة المختصين، فذلك سبب كافي لطلب المساعدة.
•في حالة كنت أنت أو أحد الأشخاص المقربين إليك يعاني من أفكار تدمير الذات أو الأفكار الوهمية أو كان سلوكه غير مترابط، فعليك أن تطلب المساعدة فورًا.

تستطيع أن تطلب المساعدة لحل مشاكل الصحة العقلية من أماكن مثل، مراكز الرعاية الصحية، ومراكز رعاية الصحة المهنية، والرعاية النفسية المتخصصة، العيادات الخاصة، الأطباء النفسيين، والكنيسة، والمنظمات العديدة التي توفر وتحافظ على وجود أنواع مختلفة من خدمات الصحة العقلية.