حقوق المرضى

يضمن القانون حقوق المرضى في الرعاية الاجتماعية والصحية والموضحة في البنود المتعلقة بحالات المرضى وحقوقهم. وتتضمن البنود الرئيسية للقانون ما يلي:
•توفير العلاج الجيد هو حق لكل مريض
•توفير اللغة الأصلية للمريض, يجب أخذ احتياجات المريض وثقافته بعين الاعتبار أثناء العلاج, على سبيل المثال, يجب توفير المترجمين للمهاجرين الموجودين في الدولة بشكل دائم وذلك لكي يتلقوا العناية الصحية اللازمة.
•يجب أن يعرف المريض تاريخ وموعد دخوله لتلقي العلاج, وفي حالة تغيير التاريخ المُحدد مُسبقًا, يجب إخبار المريض على الفور بالتاريخ والموعد الجديدين فضلاً عن الأسباب التي دعت إلى ذلك التغيير.
•يجب وضع خطة للاختبارات أو طرق العلاج أو التأهيل الصيدلي أو أي خطط أخرى ذات صلة بالعلاج,وذلك فور البدء في تنفيذ إجراءات الرعاية الصحية والاستشفاء.
•يجب أن يُخبر الأطباء المريض بحالته الصحية وجدوى العلاج وطرق العلاج البديلة وأثارها فضلاً عن العوامل الأخرى ذات الصلة والتي يمكن أن تؤثر على فترة العلاج ومدته.
•يجب تنفيذ العلاج بعد الوصول إلى حد مُشترك من التفاهم مع المريض, وفي حالة رفض المريض لعلاج أو إجراء معين, يجب أن يتم علاجه باستخدام وسائل طبية أخرى مقبولة, إذا أمكن ذلك, وبالتفاهم المُشترك مع المريض.
•إذا لم يكن المريض الراشد قادرًا على تحديد علاجه بسبب اضطراب الصحة العقلية أو الإعاقة العقلية أو أي أسباب أخرى,يجب استشارة الممثل القانوني أو أقرب الأقرباء أو أحد أفراد العائلة قبل اتخاذ أي قرارات هامة بشأن العلاج وذلك بغرض معرفة وتحديد نوع العلاج الموافق لإرادة المريض, وفي حالة عدم المقدرة على القيام بذلك, يجب علاج المريض بأفضل الطرق التي تخدم صحته ومصلحته.
•يحق للمريض التحقق من صحة المعلومات المُسجلة في سجلاته الطبية (في فنلندا), كما يحق له تصحيح تلك المعلومات إذا ثبت خطأها.
•يجب ضمان سرية المعلومات الموجودة في السجلات الطبية, وبدون إذن كتابي مُسبق من المريض, لا يحق لمُختصيّ الرعاية الصحية أو الموظفين الآخرين في وحدة الرعاية الصحية أن يكشفوا سرية المعلومات الموجودة في تلك السجلات لأي طرف آخر.
•يحق لأي مريض غير راضٍ عن علاجه أن يُرسل إخطارًا للمؤسسة بذلك.
•يجب على كل مؤسسة تقدم العلاج أن يوجد بها محقق في شكاوى المرضى.
يحدد قانون الصحة العقلية حقوق المريض, على سبيل المثال, فيما يتعلق بالعلاج القسري
يشير العلاج القسري إلى الإحالة المرفقة برمز M1 التي يكتبها الطبيب, مثال تحويل المريض إلى جناح الأمراض النفسية, حتى لو لم يوافق المريض على جدوى هذا الإجراء, ونادرًا ما يستخدم هذا النوع من العلاج, كحل أخير, ويُستخدم عندما يُعتقد أن المريض يشكل خطرًا على نفسه أو على حياة الآخرين.
يحدد قانون الصحة العقلية إجراءات العلاج القسري وحالاته فيما يلي:
’’يمكن وضع المريض في جناح الأمراض النفسية رغمًا عنه في الحالات التالية فقط:

  1. إذا وجد المريض مختل عقليًا.
  2. إذا كان المريض في حاجة إلى العلاج بسبب المرض العقلي, بحيث لو فشل العلاج سوف يزداد تدهور مرضه العقلي بشكل كبير أو قد يُعرض صحته وسلامته للخطر أو صحة وسلامة الآخرين, فضلاً عن الأمور الأخرى
  3. إذا ثبت عدم جدوى أو كفاية كل خدمات الرعاية العقلية الأخرى.“